أهلا و سهلا بكم على موقع الطريقة الرحمانية الخلواتية القسنطينبة

المنتدىالمكتبةصوة و صورةالبوم الصورالرئيسية

 

 

بسم الله الرحمان الرحيم

للعلامة سيدي مصطفى باش تارزي عدة تأليف منها ما هو مطبوع و منها ما هو مخطوط , و من أشهرها :

* كتاب المنح الربانية في بيان المنظومة الرحمانية , موجود على هذا الموقع

* منظومة " صل يا ذا الجلال و سلم على * * * المصطفى و الآل و كل من تلا "

هذه المنظومة توجد في كتاب تعطير الأكوان بنشر شذا نفحات أهل العرفان , للشيخ محمد الصغير بن الشيخ المختار , طبعة 1916م بالمطبعة الثعالبية بالجزائر , قام بشرح هذه المنظومة العلامة الشيخ عبد القادر المجاوي و سماها (مواهب الكبير المتعال ), و كان تمام الشرح حسب ما جاء في هذا الكتاب في الثالث عشر من ذي الحجة الحرام 1301ه .

* رسالة تحفة الناظرين في إبطال القول بنقض الحكم بصحة الوقف بعد موت الواقفين و هي رسالة مخطوطة, جاء في أولها " حمدا لمن أحكم الدين بأهل التمكين, و أضهر الحق المبين بفضله و لو بعد حين, و كشف عن غوامض الأحكام ظلمة الوهم و الرين, و صلاة و سلاما على أكمل المرسلين, القائل من يريد الله به خيرا يفقهه في الدين, و على أله و صحبه أجمعين, و بعد فيقول تراب أقدام العلماء العاملين, قليل البضاعة بين العاملين, مصطفى بن عبد الرحمان الخلوتي الحنفي, عاملهما الله بالغفران و اللطف الخفي, هذه كلمات قاطعة بحجتها أوهام بعض الناظرين من الفضلاء المعاصرين, معتمدين على مجرد عبارة رواها مسطرة لبعض المتأخرين, لغير جميل غرض ثابت بيقين, و سيعلمون نبأ ذلك بعد حين, جمعتها من  تصانيف المتقدمين و المتأخرين, لتكون عونا على القضاء بالحق المبين, و صدا للمعتمدين على أوقاف المسلمين, و سميتها تحفة الناظرين في إبطال القول بنقض الحكم بصحة الوقف بعد موت الواقفين, و رتبتها على خاتمة و لمعتين, فقلت بعد ما استخرت راجيا من الله تعالى الحفظ على الخطأ و الزلل, في القول و النية و العمل, الخ " .

و جاء في أخرها " و لنمسك عنان القلم على المزيد, إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع و هو شهيد, حامدا مصليا مسلما على النبي المجيد, صلى الله عليه و على أله و صحبه و سلم . أهـ ".

* رسالة تحرير المقال في مسالة الانتقال

هذه الرسالة مخطوطة كذلك, جاء في أولها " حمدا لمن تنزه عن التبديل و التغيير و الانتقال, و شكرا لمن أزال الشبهة عن وجه السؤال, و صلاة و سلاما على النبي المرشد إلى السداد و الكمال, و على أله و صحبه نجوم الهدى و اختلافهم رحمة للعباد في كثير من الأعمال, و بعد فلما كثر السؤال عن حكم من انتقل إلى غير المذهب الذي كان مقلدا له و إليه ينسب, سألني من لا يسعني مخالفته أن أجمع له نبذة مختصرة في ذلك مما حرره الفحول من فروع و أصول, فاستخرت الله تعالى و امتثلت, و به لا بغير استعنت, و سميتها تحرير المقال في مسالة الانتقال, و رتبتها على مباحث ثلاثة و خاتمة الخ. " ...

* رسالة جواب عن سؤال

هذه الرسالة مخطوطة أيضا, في أولها الحمد لله. إذا قال الواقف من مات منهم, أي من أولاد الواقف, عن غير عقب رجع نصيبه لأقرب قريب إليه, فمات أحدهم من غير عقب و له إخوة أشقاء و إخوة لأب, هل يدخلون في نصيبه جميعا أو يختص به الأشقاء. الحمد لله بعد أن تصفحت المقصود من السؤال و ما أجاب به بعض أولى الألباب, قلت و بالله اعتصمت, الخ " ...

* كتاب الدر المنتظم في فوائد قوله (صلى الله عليه و سلم) : " من لم يستطع الباءة فليصم ".

* رسالة في الوقف على مذهبه .

* شرح منظومة الشيخ أبي زيد سيدي عبد الرحمان في الحساب, مقتصرا على العمل دون التبيين لكلامه.

هذا و للشيخ سيدي مصطفى باش تارزي الذي تولى القضاء و التدريس و الإفتاء و غير ذلك بمدينة قسنطينة, عدة رسوم تثبت أسلوبه القوي الواضح في معالجة المسائل, و تبيين بوضوح مقدرته الفائقة في تحرير الرسوم الشرعية, كما أن له عدة رسائل منه و إليه يسأله الناس فيها عن أمور الشريعة, لأن مركزه بعد وفاة أبيه كشيخ للزاوية الرحمانية بقسنطينة جعله أهلا لذلك. كما أن للشيخ عدة قصائد و منظومات دينية متفرقة تدل على مهارته في هذا المجال منها قصيدة في مدح الشيخ سيدي عبد الرحمان الثعالبي رحمه الله دفين مدينة الجزائر مطلعها :

شيخ الطريقة عابد الرحمان

قف بالضريح ضريح مجلي الران

نور البصائر نزهة الأعيان

بحر الفضائل و الفواضل و الوفا

تنبيك عنه ( الجواهر الحسان )

علم الهدى مزن المعارف و النذا

جلت فلا تنسى مدى الأزمان

عدت له في العالمين مناقب

فما له في عصره من ثان

في افق العلياء يسطع نوره

و هو الصريخ للهيف الجان

غوث الورى للنائبات مفرج

 

من كتاب أضواء على الطريقة الرحمانية الخلوتية

تاليف عبد الباقي مفتاح

سنة : 1425 هـ - 2004 م

صفحة (102 – 104 )